حصن الروحانيات

حصن الروحانيات

لطلب العلاج بالقران والطب البديل والاحجار الكريمه يرجى التواصل عبر الجوال التالي 0097334685896
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 فاتحي مواضيع
المدير العام
 
السّلطانة
 
زهرة اللوتس
 
نادر
 
أميرة القمر
 
ابو المجد
 
المراقب العام
 
salima
 
الألماسة
 
Mazin
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 320 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمود طنطاوي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1726 مساهمة في هذا المنتدى في 492 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
محمود طنطاوي
 

شاطر | 
 

 إن ما يُقصد به بزيادة كهرباء الدماغ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام

avatar

عدد المساهمات : 1210
تاريخ التسجيل : 11/05/2013
العمر : 57

مُساهمةموضوع: إن ما يُقصد به بزيادة كهرباء الدماغ    الخميس مايو 15, 2014 8:48 pm



15.05.2014    15:12:37


إن ما يُقصد به بزيادة كهرباء الدماغ ربما لا يكون تعبيرًا دقيقًا، المقصود هو أن الإفراز الكهربائي في الدماغ غير منتظم بعض الشيء،

بمعنى أن بعض الذبذبات قد يكون فيها نوع من الاندفاع الزائد، أو السرعة الزائدة أو شيء من هذا القبيل، وحينما نقول أن كهرباء الدماغ زائدة

هذا تعبير آخر عن وجود بؤرة صرعية،

ليس هناك زيادة حقيقة في كهرباء الدماغ، إنما هو عدم انتظام في كهرباء الدماغ، وهذه الحالات بفضل الله تعالج معالجة شبه كاملة الآن.

بالنسبة لنسبة الكهرباء، فهذا الأمر أيضًا قد لا يكون دقيقًا، فإن هنالك موجات مختلفة في الدماغ، هناك موجة تسمى

(ألفا)، وأخرى تسمى (بيتا)، وثالثة تسمى (سيتا) ورابعة تسمى (دلتا)، وهذه حقيقة توجد في نطاق مختلف يبدأ من ثلاثة وينتهي في أربعة عشر مثلاً.

النسبة التي ذكرتها وهي (9 - 10) هي نسبة طبيعية جدًّا إذا كان ذلك في نطاق الموجة المعروفة بـ (ألفا)، وهي الموجة الأساسية.

كيفية التخلص من الشحنات الزائدة عن طريق السـجود لله تعالي

لا بد من وصلة أرضية لتفريغ الشحنات الزائدة والمتوالدة بها وذلك عن طريق السجود للواحد الأحد كما امرنا

حيث تبدأ عملية التفريغ بوصل الجبهة بالأرض ففي السجود تنتقل الشحنات الموجبة من جسم الإنسان إلى الأرض السالبة الشحنة

وبالتالي تتم عملية التفريغ خاصة عند السجود على السبعة الأعضاء ( الجبهة والأنف والكفان والركبتان والقدمان )

وبالتالي هناك سهولة في عملية التفريغ . تبين من خلال الدراسات أنه لكي تتم عملية التفريغ للشحنات

لابد من الاتجاه نحو مكة في السجود وهو ما نفعله في صلاتنا ( القبلة ) لأن مكة هي مركز اليابسة

في العالم وأوضحت الدراسات أن الاتجاه إلى مكة في السجود هو أفضل الأوضاع لتفريغ الشحنات بفعل الاتجاه إلى مركز الأرض

الأمر الذي يخلص الإنسان من همومه ليشعر بعدها بالراحة النفسية.. والشئ الاخر هو المشي على الرمل يخفف من الكهرباء الزائدة بالجسم والدماغ

إن ما يُقصد به بزيادة كهرباء الدماغ ربما لا يكون تعبيرًا دقيقًا، المقصود هو أن الإفراز الكهربائي في الدماغ غير منتظم بعض الشيء،

بمعنى أن بعض الذبذبات قد يكون فيها نوع من الاندفاع الزائد، أو السرعة الزائدة أو شيء من هذا القبيل، وحينما نقول أن كهرباء

الدماغ زائدة هذا تعبير آخر عن وجود بؤرة صرعية،

ليس هناك زيادة حقيقة في كهرباء الدماغ، إنما هو عدم انتظام في كهرباء الدماغ، وهذه الحالات بفضل الله تعالج معالجة شبه كاملة الآن.

بالنسبة لنسبة الكهرباء، فهذا الأمر أيضًا قد لا يكون دقيقًا، فإن هنالك موجات مختلفة في الدماغ، هناك موجة تسمى

(ألفا)، وأخرى تسمى (بيتا)، وثالثة تسمى (سيتا) ورابعة تسمى (دلتا)، وهذه حقيقة توجد في نطاق مختلف يبدأ من ثلاثة وينتهي في أربعة عشر مثلاً.

النسبة التي ذكرتها وهي (9 - 10) هي نسبة طبيعية جدًّا إذا كان ذلك في نطاق الموجة المعروفة بـ (ألفا)، وهي الموجة الأساسية.

كيفية التخلص من الشحنات الزائدة عن طريق السـجود لله تعالي

لا بد من وصلة أرضية لتفريغ الشحنات الزائدة والمتوالدة بها وذلك عن طريق السجود للواحد الأحد كما امرنا حيث تبدأ عملية التفريغ

بوصل الجبهة بالأرض ففي السجود تنتقل الشحنات الموجبة من جسم الإنسان إلى الأرض السالبة الشحنة وبالتالي تتم عملية التفريغ

خاصة عند السجود على السبعة الأعضاء ( الجبهة والأنف والكفان والركبتان والقدمان ) وبالتالي هناك سهولة في عملية التفريغ .

تبين من خلال الدراسات أنه لكي تتم عملية التفريغ للشحنات لابد من الاتجاه نحو مكة في السجود وهو ما نفعله في صلاتنا ( القبلة )

لأن مكة هي مركز اليابسة في العالم وأوضحت الدراسات أن الاتجاه إلى مكة في السجود هو أفضل الأوضاع لتفريغ

الشحنات بفعل الاتجاه إلى مركز الأرض الأمر الذي يخلص الإنسان من همومه ليشعر بعدها بالراحة النفسية.. والشئ الاخر

هو المشي على الرمل يخفف من الكهرباء الزائدة بالجسم والدماغ

أن تعبير الكهرباء الزائدة هو تعبير يستعمل كثيرًا لوصف البؤر الصرعية التي تكون موجودة في الدماغ، ويعرف أن مرض الصرع

في الأصل هو ناتج من بعض الخلل أو عدم الانتظام في الموصلات الكهربائية في بؤرة أو منطقة ما في الدماغ، والاستعمال الشائع لكلمة

الزيادة في الكهرباء حقيقة أتت لأن الناس يرون أن في استعمال كلمة الصرع الكثير من الوصمة الاجتماعية، ويؤدي هذا بالطبع

إلى تخوفهم كثيرًا؛ لذا تجد الكثير من عامة الناس وحتى بعض الأطباء يلجأ إلى استعمال مفهوم الكهرباء الزائدة في المخ، ولكن

لا نستطيع حقيقة أن نقول أنها كهرباء زائدة، وإنما هو خلل في انتظام الدورة الكهربائية المتعلقة بالمخ، وحقيقة مرض الصرع يمكن

علاجه وبصورة فعالة جدًّا، فقط يتطلب الأمر الانتظام في الدواء والالتزام بذلك، وتوجد عدة أنواع من الأدوية - بفضل الله تعالى .

والاستجابة للعلاج هي حوالي تسعين بالمائة، وهذه نسبة عالية جدًّا – بفضل الله تعالى -.

هنالك مفهوم آخر لزيادة الكهرباء في الجسم، وهي أنه يوجد لدى الإنسان طاقة كهربائية كامنة، حين تلامس جسم الإنسان مع أجسام معينة  .

كما نلاحظ ذلك مع بعض أنواع الملابس أو المعادن – يشعر الإنسان بقشعريرة أو كأن نوعا من الكهرباء قد خرج من جسمه، هذا تفاعل طبيعي،

ولكن قوته تتفاوت من إنسان لآخر، ولكن لا علاقة ذلك مطلقًا بالحالة النفسية أو الحالة العصبية، فهي نوع من الطاقة الكهربائية الكامنة

والخاملة التي تنشط في فترات معينة.

هنالك من تكلم أيضًا عن الطاقات الإيجابية والطاقة السلبية لدى الإنسان، ومن هنا أتت فكرة العلاج عن طريق الإبر الصينية،

وحتى البرمجة العصبية تعتمد على هذه النظريات، ولكن لا نقول أن هنالك أمرا حتميا في هذا السياق، فهي تعتبر افتراضيان

ونظريات فيما يخص الطاقة الإيجابية والطاقة السلبية لدى الإنسان، وعمومًا خلاصة الأمر المهم هو أن الطاقة الكهربائية التي تظهر

في شكل بؤرة صرعية هي حالة مرضية ويتم علاجها.

أما فيما يخص الطاقة الكهربائية الخاملة أو الكامنة لدى الإنسان فهي توجد لدى جميع البشر وتتفاوت في قوتها وشدتها،

وهي ظاهرة فيزولوجية ولا علاقة لها بالأمراض النفسية. الشحنات الكهربائية الزائدة في المخ قد تسبب الصرع إن لم يتم معالجتها في بداية ظهورها

أعراض هذه الشحنات الكهربائية أنها قد تسبب صداع مؤقت قصير المدى .. وخلال الصداع لا تشعر بمن حولك كأنه يغيّبك عن

الدنيا للحظات بسبب زيادة الشحنة الكهربائية

طبيب الأعصاب .. وأقصد فيه أعصاب الجسد وليس أعصاب المخ فقط يستطيع أن يعرف

كمية الشحنة الزائدة في المخ عن طريق التخطيط ويعطيك دواء معين يساعدك على التخلص منه أو قد يحتاج المريض لجراحة ..

يتم تشخيص كمية الكهرباء .. بأن يضرب الدكتور بعصا معينة على رجلك مثلا أو أحد أطرافك .. إن تحركت بقوة ..

فهذا يعني أن هناك فعلا شحنات زائدة بجانب التخطيط

قد تظهر الشحنات بسبب .. كأن تُصاب بحادث معين يسبب خلللا في كهرباء الدماغ

علما أنه قد تظهر الشحنات في القلب أيضا لتسبب سرعة نبضات .. ويزول بالدواء أو الجراحة أيضا وتسمى الجراح "قسطرة" وهي نوعان

تشخيصي وعلاجي ..

نسبه كبيرة لاسباب وراثية وهذه الحالات تعالج تماما اذا تم علاجها مبكرا


15.05.2014      15:39:32

المدير العام علق ورد

كل ما ذكر صحيح ولكن هناك علاج رباني روحاني عندما يشعر الشخص بوجود شحنات كهربائيه في جميع انحاء الجسم وخصوصآ في الاطراف يشعر بها الشخص

عندما يلامس بيده السياره او باب من حديد فيشعر وكان شحنة كهربائيه لامسته .

فغليه بالاستماع لسورة الرعد مره او ثلاث مرات وبعدها سوف يجد بان الشحنه الكهربائيه اشتدت عليه او مايلامس السياره او الحديد فهذا امر طبيعي

حيث الشحنه تبذذت الي الاطراف وتنتظر من يجذبها او ماتلامس الحديد يشعر بها قويه شي ما مره او مرتين على الاكثر متختفي

والاسباب كثيره لحدوث مثل هذه الحاله منها ماذكر اعلاه ومنها من اعمال الجن والسحر وهذه الطريقه تصلح للذين يصابون بالصرع

فهو خير علاج لهم

توكلوا على الله

_________________

يملكني الذي بالوفاء يحتويني ويرخص بعيني اغلى الناس لو خان الله خلقني مالي العز عيني

والله اموت ولايجي يوم وانهان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alruohani.ba7r.biz
 
إن ما يُقصد به بزيادة كهرباء الدماغ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حصن الروحانيات :: العيادة الطبية :: معلومات طبيه-
انتقل الى: