حصن الروحانيات

حصن الروحانيات

لطلب العلاج بالقران والطب البديل والاحجار الكريمه يرجى التواصل عبر الجوال التالي0097335359002/97335582204+
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 فاتحي مواضيع
المدير العام
 
السّلطانة
 
زهرة اللوتس
 
نادر
 
أميرة القمر
 
ابو المجد
 
المراقب العام
 
salima
 
الألماسة
 
حسين مناور
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 318 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هاني فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1722 مساهمة في هذا المنتدى في 491 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 دراسة علمية عن أثر الموسيقى النافعة و الموسيقى الضارة منقول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام

avatar

عدد المساهمات : 1209
تاريخ التسجيل : 11/05/2013
العمر : 57

مُساهمةموضوع: دراسة علمية عن أثر الموسيقى النافعة و الموسيقى الضارة منقول   الثلاثاء يوليو 23, 2013 7:38 pm



دراسة علمية عن أثر الموسيقى النافعة و الموسيقى الضارة

المسببة للأمراض النفسية و العضوية

  و العقل و االهوى بما أمر الله به و نهى من الغناء (1)

قيل لعبدالله بن المبارك ما أفضل ما أعطي الرجل بعد الإسلام قال غريزة عقل قيل فإن لم يكن قال أدب حسن قيل فإن لم يكن قال أخ صالح يستشيره قيل

فإن لم يكن قال صمت طويل قيل فإن لم يكن قال موت عاجل وفي ذلك قيل

ما وهب الله لامرئ هبة ... أحسن من عقله ومن أدبه

هما جمال الفتى فإن فقدا ... ففقده للحياة أجمل به

اثير في الفترة الأخيرة مواضيع كثيرة عن الغناء وهل هو حرام أم حلال وفي الحقيقة اخذ الموضوع اكثر من حقه وكأن مصير

الأمة والبشرية متوقف على الغناء فأما ان نغني وأما الهلاك لهذه الأمة التي وصفها الله بأنها خير أمة أخرجت للناس أيعقل هذا ياأمة محمد ؟

واني بفضل من الله اقول في هذا الموضوع بأن الغناء من الأمور التي ترتاح لها الأنفس كما ترتاح الى النساء مثلا

ولكن الله صرف متعة النساء من الزنا الى الزواج وكذلك صرف حب الغناء بالمعازف والشعر

الغير مباح الى ترتيل القران والتغني فيه والى الشعر المباح والكلام الطيب بدون معازف الغناء الحديثة .

وهذا الدليل من أقوال أبن القيم حيث قال: إذا كانت الدولة للعقل سالمه الهوى وكان من خدمه وأتباعه، كما أن الدولة إذا كانت للهوى

صار العقل أسيرا في يديه محكوما عليه ولما كان العبد لا ينفك عن الهوى ما دام حيا فإن هواه لازم له. لذلك كان له الأمر

بخروجه عن الهوى بالكلية كالممتنع يعني من الصعوبة بمكان

ولكن المقدور له والمأمور به أن يصرف هواه عن مراتع الهلكة إلى مواطن الأمن والسلامة. مثاله أن الله سبحانه وتعالى لم يأمره بصرف قلبه عن هوى

النساء جملة بل أمره بصرف ذلك الهوى إلى نكاح ما طاب له منهن من واحدة إلى أربع فانصرف مجرى الهوى من محل إلى محل. وكذلك هوى الكبر

والفخر والخيلاء مأذون فيه بل مستحب في محاربة أعداء الله وقد رأى النبي أبا دجانة سماك بن خرشة الأنصاري يتبختر بين الصفين فقال إنها لمشية

يبغضها الله إلا في مثل هذا الموطن وقال إن من الخيلاء ما يحبها الله ومنها ما يبغض الله فالتي يحبها اختيال الرجل في الحرب وعند الصدقة وذكر الحديث.

فما حرم الله على عباده شيئا إلا عوضهم خيرا منه.

كما حرم عليهم الاستقسام بالأزلام وعوضهم منه دعاء الاستخارة.

وحرم عليهم الربا وعوضهم منه التجارة الرابحة.

وحرم عليهم القمار وأعاضهم منه أكل المال بالمسابقة النافعة في الدين بالخيل والإبل والسهام.

وحرم عليهم الحرير وأعاضهم منه أنواع الملابس الفاخرة من الصوف والكتان والقطن.

وحرم عليهم الزنا واللواط وأعاضهم منهما بالنكاح بصنوف النساء الحسان.

وحرم عليهم شرب المسكر وأعاضهم عنه بالأشربة اللذيذة النافعة للروح والبدن.

وحرم عليهم سماع آلات اللهو من المعازف والمثاني وأعاضهم عنها بسماع القرآن والسبع المثاني.

وحرم عليهم الخبائث من المطعومات وأعاضهم عنها بالمطاعم الطيبات.

ومن تلمح هذا وتأمله هان عليه ترك الهوى المردي واعتاض عنه بالنافع المجدي. وعرف حكمة الله ورحمته وتمام نعمته على عباده فيما أمرهم به ونهاهم

عنه وفيما أباحه لهم وأنه لم يأمرهم بما أمرهم به حاجة منه إليهم ولا نهاهم عنه بخلا منه تعالى عليهم بل أمرهم بما أمرهم إحسانا منه ورحمة ونهاهم عما

نهاهم عنه صيانة لهم وحمية. فلذلك وضع عقد الصلح بين الهوى والعقل وإذا تم عقد الصلح بينهما سهل على العبد محاربة النفس والشيطان.

أرجوا من الله أن تنتهي هذه الحوارات العقيمة ونلتفت الى ما هو خير وابقى والى منفعة هذه الامة حتى تتطور وبذلك نستطيع ان نكون قدوة حسنة ولكن

ليس بالغناء والأناشيد فلم توجد حضارة قديمة او حديثة قامت على الغناء.

والله سبحانه المستعان وعليه التكلان فما كان فيه من صواب فمن الله فهو الموفق له والمعين عليه وما كان فيه من خطإ فمني ومن الشيطان والله ورسوله

من ذلك بريئان.


   الموسيقى النافعة و الموسيقى الضارة المسببة للأمراض و الاعجاز الرباني في خلق ترددات مخ الانسان و التناسق مع خلق ترددات الأرض (2)

الأصل العلمي للترددات و الذبذبات الصوتية للدماغ

اكتشف العلماء بأن دماغ الإنسان يعمل على أربع مستويات من الذبذبات: دلتا delta ، ثيتا theta ، ألفا alpha ، بيتا beta   .

وتقاس هذه الذبذبات بالدورة في الثانية و تسمى هرتز.

كلما نقصت ذبذبات الدماغ كلما نقص مستوى الضغوطات النفسية وتمتعنا بالصحة وكلما زادات ذبذبات الدماغ الناتجة

من ألأستماع الى موسيقى عالبة الذبذبات كلما تعرضنا الى المشاكل النفسية والأمراض البدنية .

ذبذبات دلتا :delta

ذبذبات دلتا هي الأقل ترددا حيث تتراوح بين 0.5 و 4 دورات في الثانية.

تتولد ذبذبات دلتا خلال النوم العميق ولدى الأطفال من الوالدة وحتى سن الرابعة ولذلك نجد الأطفال لا يتأثرون بالأحداث اليومية
ولا يصبيهم القلق والتوتر والحزن الشديد


ذبذبات ثيتا : theta

تعمل ذبذبات الثيتا theta على التردد بين 4 و 8 دورة في الثانية. وعادة ما تكون مترافقة مع الحدس (الحاسة السادسة)

وتسمح لنا بدخول اللاوعي.

تكون نشطة خلال الأحلام، وحالات التأمل العميق.

تكون كذلك مترافقة مع التفكير الإبداعي وتسمح لنا بالاستفادة من عبقريتنا الداخلية وهي أيضا تكون لدى الأولاد من السن الرابعة

الى السن الثامنة، ولذلك نجد عبقرية وفطنة الأولاد وسرعة التعلم.

ذبذبات ألفا : alpha

ذبذبات المخ ألفا alpha تعمل بتردد بين 8 و 13 دورة في الثانية، ويحدث هذا خلال الاستغراق في أحلام اليقظة والتخيل، والرؤية الإبداعية.

غالبا ما تكون هذه الذبذبات مقرونة بحالات الاسترخاء العميق والتأمل

وهي ذبذبات صالحة للتعلم وايضا تتوافق مع سن الأنسان بنفس التردد

وأن تمارين التأمل واليوجا تهدف الى الوصول الى ذبذبات الفا وهي طاقة المعالجين بالطاقة

ذبذبات بيتا : beta

ذبذبات المخ بيتا beta هي الأعلى تردداً حيث تتراوح بين 13-40 دورة في الثانية.

ذبذبات بيتا تترافق مع حالة اليقظة العادية، وتساعد على :

1. التفكير المنطقي

2. التحليل

3. الأعمال التي تتطلب الانتباه والنشاط

4. الضغط يرفع من الذبذبات بيتا إلى أعلى مستوى من التردد

جميع حالات الغضب والتوتر والعنف يكونون في مستوى أعلى من 35 هرتز. وللأسف أن اغلب الأغاني الأن والموسيقى الصاخبة هي ذات ترددات عالية.

ولذلك نجد أنه لدى الأولاد داء كثرة الحركة والنشاط الزائد. والذي يمنعهم من التعلم نتيجة ان الترددات العالية للدماغ تقلل من الأنتباه والتواصل وهذا

ملاحظ لدى المصابين بمرض التوحد كما أنخفاض الذبذبات في المخ لدى الأطفال الى مادون السن العمري للتردد فمثلا طفلا عمره 8 سنوات والمفروض

أن ترددات مخه الفا الى أن ترددات مخه مثلا 5 هرتز ثيتا فيصبح متخلف عقليا. إذاً الموضوع خطير وهو يتعلق بمستقبل الأنسان ألا أنه تجدر الأشارة أن

أنخفاض وأرتفاع ترددات المخ ليست ناتجة فقط من الأستماع الى الموسيقى.

ولكن التغذية لها دور مهم وفعال وكما أن الترددات الكهرومغناطيسية المنتشرة في الجو وترددات الأرض أو ما يعرف بالجيوباثي لها تأثير كبير وقد يكون

أكبر من الموسيقى. إلا أن البحث الأن ينصب على تأثير الموسيقى.

الأنواع الرئيسية لذبذبات الدماغ والحالات الذهنية والترددات الخاصة بكل نوع.

 نوع ذبذبة التردد الحالة الذهنية :

delta دلتا نوم عميق 1- 4 hz

theta ثيتا النعاس، النوم الخفيف 4-7 hz

ألفا alpha استرخاء، تأمل ,التعلم 8-13 hz

بيتا beta تركيز ذهني والتفكير المنطقي 13- 40 hz

علاقة الطاقة الكونية بطاقة الإنسان :

frequency sphere

0.8 hz الغلاف الجوي الثالث
2 hz الغلاف الجوي الثاني
4 hz الغلاف الجوي الأول
7.5 hz سطح الكرة الأرضية
13.5 hz اسفل الأرض الأول
40 hz باطن الأرض

نلاحظ من الجدول:

أن ترددات باطن الأرض 40 هرتز حيث الحرارة العالية للب الكرة الأرضية

وأن ترددات الغلاف الجوي منخفضة من 4 الى اقل من 1 هرتز

وايضا تردد قشرة الكرة الأرضية 7- 8 هرتز والذي يوافق تردد الدماغ في الحالة ثيتا حيث الأسترخاء التام وهو ما يفسر الراحة في السجود حيث تمتص

الأرض الذبذبات العالية للدماع والمصحوبة بالتوترفيصبح الأنسان أكثر راحة وأطمئنان. وهذا التناغم بين ذيذيات سطح الكرة الأرضية ودماغ الأنسان ينسحب

على كافة المخلوقات والنباتات وكذلك حركة الرياح والبحار فكل شيء خلقه الله بقدر سبحانه. فتخيلوا أن سطح الأرض 40 هرتز ماذا يحدث للأنسان وكيف

يفكر وهو دائما في حالة غضب وعنف وقلق وتوتر أو أن الترددات أقل من 2 هرتز فيصبح الأنسان متخلف عقليا ولا يستطيع أعمار الأرض وتخيلوا ماذا

يحدث للحيوانات والتي هي شديدة الحساسية من الأنسان وكيف ستنمو النباتات وكيف تكون حركة الرياح والأمواج.

سبحان من خلق وأحكم صنعته سبحانك سبحانك سبحانك. ما أعظم قدرتك وحكمتك سبحانك أنا ظلمنا أنفسنا فلم نتبصر الحكمة من خلقك. سبحانك خلقتنا

وجعلت السموات والأرض ومن فيهن طواعية لهذا الأنسان. حتى ينعم في الدنيا والأخرة فلك الحمد ربي ولك الشكر خالقي عدد خلقك وزنة عرشك ومداد

كلماتك ورضا نفسك.


   دراسة علمية عن أثر الموسيقى النافعة و الموسيقى الضارة المسببة للأمراض النفسية و العضوية (3)


لقد من الله سبحانه وتعالى علينا بهذه الدراسة حتى نفرق بين الموسيقى والأصوات الضارة لنا وما بين الأصوات والموسيقى النافعة لنا فالجميع متفق على

حرمة سماع الأغاني الماجنة والتي تحض على الكراهية والتفكير السلبي والمعاناة ولكن الاختلاف في المعازف والموسيقى.

في الحلقة الثانية عرفنا أن ذبذبات مخ الإنسان المنسجمة مع الكون لاتتجاوز 30 هرتز.

وفي هذه الحلقة أعطيكم بعض الذبذبات التي تعمل بها أجهزة وأعضاء جسم الإنسان حتى يتبين لكم أحبابي كيف يتضرر الجسد

والمخ من سماع الأغاني التي تفوق تردداتها وذبذباتها المعدل الذي تعمل به خلايا الإنسان وهي كالتالي :

•معنى الهرتز اي انه كم مرة يهتز الشيء بالثانية:

الغدة الكظرية 4.7 هرتز •المثانة 4.65 هرتز •المرارة 4.0 هرتز •القلب والشرايين 4.4 هرتز •الكلى 4.45 هرتز •الكبد 3.8 &2.6 هرتز

•الرئتين 3.25 هرتز •الأمعاء الغليظة 3.2 هرتز •الأغشية المخاطية 3.25 هرتز •الخلايا السرطانية 4.9 &4.3 هرتز •نظام الأعصاب 4.15

هرتز •المبيض 3.35 هرتز •البنكرياس 4.3 هرتز •البروستاتا 3.3 هرتز •الروماتيزم 9.6 هرتز •الأمعاء الدقيقة 4.48 هرتز •العمود الفقري

8.9 هرتز •الطحال 3.7 هرتز •المعدة 4.2 هرتز •الغدة الدرقية 4.9 هرتز •الرحم 3.9 هرتز وقد ثبت علميا ً

ان أعضاء جسم الإنسان تكون بصحة وأداء فعال لها عندما تكون ترددات مخ الإنسان لا تتعدى ال 30 هرتز.

وعندما تتعرض إلى ذبذبات عالية مثل الموسيقى العالية الأصوات المزعجة والموسيقى الصاخبة التي تتعدى 40 هرتز وأكثر حيث تصل

بعضها الى مئات الذبذبات العالية التردد.

أو التعرض للموجات الكهرومغنطيسية للتلفونات النقالة وأجهزة التردد العالي والميكرويف وخطوط الأنترنت بدون واير

والى الموجات من الأقمار الصناعية العالية التردد.

أو عندما يغضب الإنسان ولا يسامح ويحسد ويكره فأن ذبذبات المخ ترتفع فوق ال 40 هرتز مما يؤدي إلى الأمراض الكثيرة ومنها السرطان

وما السرطان ألا سرعة في تكاثر الخلايا.

والذبذبات التي يعمل بها الدماغ هي :








مما سبق يتضح أن مخ الأنسان يتأثر سلبا بالموجات العالية التردد والتي ترتفع اعلى من 30 هرتز.

في الحلقة القادمة سنبين لكم هل الموسيقى والمعازف والسلم الموسيقي ذو ترددات عالية فتضرنا أم ترددات منخفضة فتنفعنا. وسنعرف

ماهي ترددات القران الكريم وكيف هي متناسقة مع ذبذبات مخ الأنسان.


   البحث العلمي في الموسيقى و الأصوات و الموسيقى المسببة للأمراض (4)


الحمد لله رب العالمين أحبابي : في كل مكان أسعد الله أوقاتكم في هذه الحلقة بعد أن عرفنا ماهي ذبذبات أعضاء جسم الأنسان ومخ الأنسان

وهو في الحالة الصحية وماهي الأصوات والموسيقى التى تنفعنا وكيف يمرض أذا أرتفعت ذبذبات مخ الأنسان وأرتفعت تبعا لها خلايا جسم الأنسان .

هناك عدة ظواهر نراها كثيرا مثلا كيف أن الموسيقى الصاخبة مثلا في حفلات الديسكو أو عبدة الشيطان توصلهم الى حالة من الهستيريا

ترافقها تصرفات غير طبيعية للأنسان.

وكيف أن حفلات الزار تصاحبها موسيقى صاخبة وكذلك دوران الأنسان بسرعة حتى يتلبسه الجن وهل هو جن أم أن مخ الأنسان

أصبح في ترددات عاليه فأصبحت تصرفاته غير طبيعية ام هو مس أم هو ألأثنين معا.

لايهم ا، كان تلبس أم لآ طالما أن النتيجة هي تصرفات غير طبيعية للأنسان ولكن ألأكيد أن الموسيقى الصاخبة كان لها دور

كبير وهذا يعني ان الموسيقى الصاخبة متلازمة للتلبس .

قد يتسال أحدكم ما دخل الموسيقى الصاخبة في الجن.

كلنا يعرف أن الحمار أجلكم ألله يرى الجن وأن الديك يرى الملائكة كيف ذلك يادكتور يوسف ؟

الدراسلت كشفت عن الذبذابات التى يعمل بها مخ الحمار أجلكم ألله ووجد أنها عالية جدا ويستطيع رؤية الأشعة تحت الحمراء وهي حمراء اللون وعالية

التردد وهي مادة خلق الجان بينما مخ الديك وجد أنه يرى الأشعة فوق البنفسجية المنخفضة الترددات وهي أشعة النور التى خلق منها الملائكة .

وهذا أيضا مشاهد عندما نغضب فتصبح تصرفاتنا شيطانية ونتلقى وسوسة الشيطان بسهولة

لماذا ؟

لأننا في حالة الغضب ترتفع ذبذبات مخنا فنلتقط جوال ابليس بسهولة ولكن عندما نذكر الله نهدأ ونرجع الى وضعنا الطبيعي ونستغرب

كيف تصرفنا ذلك التصرف الغير سوي .

أذا الموسيقى العالية التردد تصيب الأنسان مرضيا ونفسيا وتلبسياً

أذن ماهي الموسيقى العالية التردد والتى هي فوق 40 هرتز وتضرنا وهل المعازف تختلف غن بغضها ام لا ؟

واليكم هذا ألأكتشاف العجيب :

جميع الآلات الموسيقية تعمل على السلم الموسيقى فهناك نغمات هادئة وهي أول السلم الموسيقى وهناك عالية التردد

أخر السلم الموسيقى وهناك صوت المغني الذي يكون بينهما

أن أقل تردد في السلم الموسيقى هو 20 هرتز وأعلى تردد في السلم الموسيقى هو 16000هرتز.............. ألله أكبر ......

وذلك لجميع المعازف

كيف عرفت هذه المعلومات يادكتور يوسف ؟ ... علمني ربي سبحانه وأراد ربي بهذه الدراسة أن نتبين الحق من الباطل واليكم الدليل.

هذا رسم بياني لمعدل الذبذبات للآلات الموسيقية و معدل الذبذبات الأصوات الغنائية

فمعدل تردد الآلات الموسيقية بالسلم الموسيقي من 20 هرتز و معدل صوت المغني 5000 هرتز


   البحث العلمي في الموسيقى الضارة و النافعة (5)


الحلقة الخامسة والأخيرة من البحث العلمي في الموسيقى والأصوات النافعة والأصوات والموسيقى المسببة للأمراض .

الحلقة الأولى: بينّا لكم أسباب مرض الارتجاع السمعي وكيف أن الترددات العالية تسبب الأمراض علميا بينما الترددات الهادئة للموسيقى تطور

من عقل الإنسان

الحلقة الثانية: الموسيقى النافعة والموسيقى الضارة والمسببة للأمراض والأعجاز الرباني في خلق ترددات مخ الإنسان والتناسق مع خلق ترددات الأرض

الحلقة الثالثة: وفي هذه الحلقة أعطيتكم بعض الذبذبات التي تعمل بها أجهزة وأعضاء جسم الإنسان حتى يتبين لكم أحبابي كيف يتضرر الجسد

والمخ من سماع الأغاني التي تفوق تردداتها وذبذباتها المعدل الذي تعمل به

الحلقة الرابعة: في هذه الحلقة تطرقنا إلى ذبذبات الموسيقى وبينّا أن هناك عدة ظواهر نراها كثيرا مثلا كيف أن الموسيقى الصاخبة في

حفلات الديسكو والروك أو حفلات عبدة الشيطان توصلهم إلى حالة من الهستيريا ترافقها تصرفات غير طبيعية للإنسان.

وبينّا لكم ألاكتشاف العجيب: وهو أن جميع الآلات الموسيقية تعمل على السلم الموسيقى والسلم الموسيقى له نغمات هادئة

وهي أول السلم الموسيقى وهناك عالية التردد آخر السلم الموسيقي وهناك صوت المغني الذي يكون بينهما.

واكتشفنا أن أقل تردد في السلم الموسيقى هو 20 هرتز وأعلى تردد في السلم الموسيقى هو 16000 هرتز.

ومن لم يقرأ الحلقات فالأفضل الرجوع إليها حتى تكون الصورة واضحة لديه

الحلقة الخامسة: وهي أخر فصول هذا البحث

الآن سنبين لكم ما هي ترددات كلام الله سبحانه وتعالى وكيف تشفي من يستمع إليها.

كما علمنا أنه عندما تكون ترددات مخ الإنسان هادئة وهي مابين 7-14 هرتز تكون جميع أعضاء الجسد في حالة اتزان أي تكون في الترددات الصحية،

وعندما تكون ترددات مخ الإنسان عالية التردد تتبعها الأعضاء في زيادة التردد وبذلك تخرج من نطاق الاتزان إلى نطاق عدم الاتزان وتُظهر الأعضاء

حالات من الأعراض تسمى أمراضا وعندما تستمر هذه الحالة نصاب بأمراض خطيرة .

وهذا ملاحظ فعندما تغضب ترتفع ترددات الدماغ وبعدها يكون القلب في ترددات عالية وكذلك الضغط ويزداد معدل التنفس وتتصلب العضلات وينقطع

التنفس ويجف الفم ويتوقف الجهاز العصبي النظير السمبثاوي المسؤول عن حالة الاسترخاء والاطمئنان ويتوقف عمل الجهاز الهضمي بينما

يتحرك الجهاز العصبي السمبثاوي ويكون هو المسيطر وتفرز هرمونات الضغط النفسي لمواجهة الهجوم أو الفرار.

كل هذا يحدث عندما ترتفع ترددات مخ الإنسان إلى فقط أكثر من 40 هرتز فما بالكم بالموسيقى التي تصل إلى 16000 هرتز

تخيلوا ماذا يحدث في الجسد؟

أذن هل الموسيقى ضارة أم نافعة، وبالمفهوم الشرعي هل المعازف مضرة أم نافعة؟

أدلة تحريم المعازف في السنة النبوية الشريف:

إليكم بعض الأحاديث في النهي عن الاستماع إلى المعازف وفيها أعجاز علمي رهيب، حيث لم يكن الرسول أو العلم في

ذلك الوقت قد توصلوا إلى معدل ترددات مخ الإنسان والى ترددات السلم الموسيقى:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف، ولينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح

عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة»

(رواه البخاري تعليقا برقم 5590، ووصله الطبراني والبيهقي، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني 91)

وقد أقرّ بصحة هذا الحديث أكابر أهل العلم منهم الإمام ابن حبان، والإسماعيلي، وابن صلاح، وابن حجر العسقلاني،

وشيخ الإسلام ابن تيمية، والطحاوي، وابن القيم، والصنعاني، وغيرهم كثير.

وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: "ولم يصنع من قدح في صحة هذا الحديث شيئا كابن حزم نصرة لمذهبه الباطل في إباحة الملاهي،

وزعم أنه منقطع لأن البخاري لم يصل سنده به". وقال العلامة ابن صلاح رحمه الله: "ولا التفات إليه (أي ابن حزم)

في رده ذلك..وأخطأ في ذلك من وجوه..والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح" (غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب لإمام السفاريني).

وفي الحديث دليل على تحريم آلات العزف والطرب من وجهين:

أولاهما قوله صلى الله عليه وسلم: "يستحلون"، فإنه صريح بأن المذكورات ومنها المعازف هي في الشرع محرمة، فيستحلها أولئك القوم.

ثانيا: قرن المعازف مع ما تم حرمته وهو الزنا والخمر والحرير، ولو لم تكن محرمة - أي المعازف - لما قرنها معها"

(السلسلة الصحيحة للألباني 1/140-141بتصرف). قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:"فدل هذا الحديث على تحريم المعازف،

والمعازف هي آلات اللهو عند أهل اللغة، وهذا اسم يتناول هذه الآلات كلها" (المجموع) .

وروى الترمذي في سننه عن جابر رضي الله عنه قال: «خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم مع عبد الرحمن بن عوف إلى النخيل،

فإذا ابنه إبراهيم يجود بنفسه، فوضعه في حجره ففاضت عيناه، فقال عبد الرحمن: أتبكي وأنت تنهى عن البكاء؟ قال:

إني لم أنه عن البكاء، وإنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين: صوت عند نغمة لهو ولعب ومزامير شيطان، وصوت عند مصيبة:

خمش وجوه وشق جيوب ورنة» (قال الترمذي: هذا الحديث حسن، وحسنه الألباني صحيح الجامع 5194).

وقال صلى الله عليه و سلم: «صوتان ملعونان، صوت مزمار عند نعمة، وصوت ويل عند مصيبة» (إسناده حسن، السلسلة الصحيحة 427).

وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ليكونن في هذه الأمة خسف، وقذف، ومسخ، وذلك إذا شربوا الخمور، واتخذوا القينات،

وضربوا بالمعازف » (صحيح بمجموع طرقه، السلسلة الصحيحة 2203)

قال صلى الله عليه وسلم: «إن الله حرم على أمتي الخمر، والميسر، والمزر، والكوبة، والقنين، وزادني صلاة الوتر»

(صحيح، صحيح الجامع 1708). الكوبة هي الطبل، أما القنين هو الطنبور بالحبشية (غذاء الألباب)

وروى أبي داوود في سننه عن نافع أنه قال: «سمع ابن عمر مزمارا، قال: فوضع أصبعيه على أذنيه، ونأى عن الطريق، وقال لي:

يا نافع هل تسمع شيئا؟ قال: فقلت: لا، قال: فرفع أصبعيه من أذنيه، وقال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم، فسمع مثل هذا، فصنع مثل هذا»

(حديث صحيح، صحيح أبي داوود 4116)

و علق على هذا الحديث الإمام القرطبي قائلا: "قال علماؤنا: إذا كان هذا فعلهم في حق صوت لا يخرج عن الاعتدال،

فكيف بغناء أهل هذا الزمان وزمرهم؟!" (الجامع لأحكام القرآن للقرطبي).

أدلة تحريم الأغاني والمعازف من القرآن الكريم:

قوله تعالى: {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين} (سورة لقمان:6).

قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما: هو الغناء، وقال مجاهد رحمه الله: اللهو: الطبل (تفسير الطبري) وقال الحسن البصري رحمه الله:

"نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير" (تفسير ابن كثير).

قال ابن القيم رحمه الله: "ويكفي تفسير الصحابة والتابعين للهو الحديث بأنه الغناء فقد صح ذلك عن ابن عباس وابن مسعود، قال أبو الصهباء:

سألت ابن مسعود عن قوله تعالى: { ومن الناس من يشتري لهو الحديث} فقال: والله الذي لا إله غيره هو الغناء -

يرددها ثلاث مرات -، وصح عن ابن عمر رضي الله عنهما أيضا أنه الغناء.." (إغاثة اللهفان لابن القيم).

وكذلك قال جابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومكحول وميمون بن مهران وعمرو بن شعيب وعلي بن بديمة و غيرهم في تفسير

هذه الآية الكريمة. قال الواحدي رحمه الله: وهذه الآية على هذا التفسير تدل على تحريم الغناء (إغاثة اللهفان).

ولقد قال الحاكم في مستدركه عن تفسير الصحابي: "ليعلم طالب هذا العلم أن تفسير الصحابي الذي شهد الوحي و التنزيل عند الشيخين حديث مسند"

. وقال الإمام ابن القيم رحمه الله في كتابه إغاثة اللهفان معلقا على كلام الحاكم: "وهذا وإن كان فيه نظر فلا ريب أنه أولى بالقبول من تفسير من بعدهم،

فهم أعلم الأمة بمراد الله من كتابه، فعليهم نزل وهم أول من خوطب به من الأمة، وقد شاهدوا تفسيره من الرسول علما وعملا، وهم العرب الفصحاء على

الحقيقة فلا يعدل عن تفسيرهم ما وجد إليه سبيل"

وقال تعالى: {واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا}

(سورة الإسراء:64).

جاء في تفسير الجلالين: (واستفزز): استخف، (صوتك): بدعائك بالغناء والمزامير وكل داع إلى المعصية

و هذا أيضا ما ذكره ابن كثير والطبري عن مجاهد. وقال القرطبي في تفسيره: "في الآية ما يدل على تحريم المزامير والغناء واللهو..

وما كان من صوت الشيطان أو فعله وما يستحسنه فواجب التنزه عنه"

و قال الله عز وجل: {والذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراما([الفرقان:72).

وقد ذكر ابن كثير في تفسيره ما جاء عن محمد بن الحنفية أنه قال:الزور هنا الغناء، وجاء عند القرطبي والطبري عن مجاهد في قوله تعالى:

{والذين لا يشهدون الزور } قال: لا يسمعون الغناء. وجاء عن الطبري في تفسيره: "قال أبو جعفر: وأصل الزور تحسين الشيء،

ووصفه بخلاف صفته، حتى يخيل إلى من يسمعه أو يراه، أنه خلاف ما هو به، والشرك قد يدخل في ذلك لأنه محسن لأهله، حتى قد ظنوا أنه حق وهو

باطل، ويدخل فيه الغناء لأنه أيضا مما يحسنه ترجيع الصوت حتى يستحلي سامعه سماعه (تفسير الطبري).

وفي قوله عز وجل: {وإذا مروا باللغو مروا كراما} قال الإمام الطبري في تفسيره: (وإذا مروا بالباطل فسمعوه أو رأوه، مروا كراما.

مرورهم كراما في بعض ذلك بأن لا يسمعوه، وذلك كالغناء).

برنامج لقياس الترددات الصوتية :

واليكم هذا الرابط لبرنامج يبين ترددات أي صوت ويمكن مقارنة ترددات مخ الإنسان الصحية من خلال

وضع الأصوات المناسبة لمخ الإنسان كما هو مبين في الحلقة الثانية وسيبين لكم البرنامج معدل الترددات وبذلك تكون مقياس

لأي صوت أو موسيقى فإن كانت بنفس المعدل فستكون نافعة وإن كانت أعلى فستكون مضرة.

Frequency Analyzer


قم بوضع أنواع الموسيقى لديك وسترى هل هي نافعة لك أم مضرة وكذلك الأناشيد وغيرها.

الترددات وكتاب الله:

إليكم هذا الأعجاز العلمي في ترددات كلام الله سبحانه وتعالى

ترددات كلام الله لا تتجاوز 14 هرتز أي أنها تجعل المخ في تردد هادئ وبذلك تطمئن القلوب وبالتالي يصبح تردد الأعضاء التي كانت عالية منخفض

ويتوقف الجهاز العصبي السمبثاوي المسؤول عن التوتر ويعمل الجهاز العصبي النظير السمبثاوي الذي يعمل على الاسترخاء. وهذا يفسر شفاء الناس عندما

يستمعون إلى القران الكريم. كما يفسر ارتياح جميع الخلق من جماد ونبات ومخلوقات والناس جميعا وأن اختلفت لغاتهم وأن لم يفهموا كلام الله سبحانه

وتعالى.

كما يمكن تحميل البرنامج لصوت الحق ولجميع القراء وستندهش عندما يبين الجهاز أن تردد صوت الحق شبيه بترددات مخ الإنسان، وربما كان ذلك أحد

أسرار الشفاء بالقرآن الكريم، كما ورد في كتاب الله في أكثر من آية.

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ} (يونس: 57)

{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا} (الإسراء: 82)

{وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ

يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ} (فصلت: 44)

{اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاء وَمَن

يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ} (الزمر: 23)

{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} (الرعد: 28)

ملخص البحث:

إن المعازف التي تعمل على السلم الموسيقى المتعارف عليه عند سماعها لفترات طويلة متكررة تضر بالصحة العامة.

وهذا الأعجاز العلمي يبين سبب تحريم المعازف.

وإن سماع أصوات مثل أصوات الطيور أو صوت مياه الأنهار أو شيء من الطبيعة أو موسيقى معازف منفردة على أدنى تردد في السلم الموسيقى نافعة

فهي تهدئ الأعصاب. وهذا أيضا أعجاز علمي لمن ذهب الى أن الموسيقى حلال.

أإذاً علينا الأختيار بين الموسيقى الضارة الحرام والموسيقى النافعة الحلال .

ولكن سماع القران الكريم فيه الشفاء التام ويمكن أيضا استخدامه لغير الناطقين بالعربية في الشفاء.

وفقكم الله لم يحب ويرضى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alruohani.ba7r.biz
 
دراسة علمية عن أثر الموسيقى النافعة و الموسيقى الضارة منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حصن الروحانيات :: المنوعات :: اوراق مبعثرة-
انتقل الى: